خاص كلام الناس:شاهد من حرس الرئيس يروي آخر لحظات علي عبدالله صالح

0 654

‏( القصة الحقيقية لمقتل الزعيم يرويها احد افراد الحراسه) 🙂
‏لمن يريد ان يعرف الحقيقة

‏طالما كان الشك يراودني عن استشهاد الزعيم صالح فقلت سأذهب الى احد افراد حراسته الشخصيه في الثنيه وهو من ابناء بلادي آنس
‏فذهبت اليه صباح اليوم وعند وصولي اليه اطمأنيت عليه وعلى صحته واخذنا نتكلم قليلآ ثم بعد ذلك قولت له استحلفك بالله اشرح لي ماذا حصل واين استشهد الزعيم
‏فجلسنا في بيتنا في شارع تعز واخذ يتكلم فقال كنا مع الزعيم طيلة ايام الاشتباكات وكان للبيت ثلاث بوابات رئيسيه فكانت بوابه تحت اشراف عارف الزوكا وبوابه تحت اشراف الزعيم وحراسته الشخصيه وبوابه تحت اشراف احد من اقاربه وقال في صباح الاحد قبل الفجر كانت الاشتباكات على اشدها وكانوا قد عززوا بعدد من العربات المدرعه والدبابات وقال قال لنا الزعيم انسحبوا وغيروا مدني وخرجوا
‏ الحوثه يشتوا علي عبدالله صالح فردوا حراسته لا والله مابانفكك ابدآ وكررها روحوا اقول لكم انا بااقاتل لمن استشهد فرفض ابناء حراسته
‏ وفي صباح الاحد بعد ان تم ضرب المنزل بالدبابات ومختلف الاسلحه مهد ذلك لهم الطريق وكان هناك بعض من افراد الحراسه سلموا انفسهم
‏وقال استمرينا في القتال من اسطح البنايات ومن داخل البيت وقاومنا بقوه وقلنا منهم الكثير والزعيم ببندقه وجعبته يقاوم من امام البوابه حتى اقتحمت احدى المدرعات الحديثه bmb2 البوابه فقتلت عدد من الحراسه بالرشاشات والزعيم مازال يقاتل حتى تم قنصه من سطح احدى البنايات في راسه حتى سقط شهيدآ وهو في بيته بيت الثنيه الحي السياسي وقال سقط بيت الزعيم
‏ وبعدها تسلل ( اي احد افراد الحراسه صديق )هو واثنين من احد حراسات الزعيم الى احد الشقق في العماره حيث كانوا في اسطح احد البنايات وبحكم معرفتهم بهم طلبوا منهم ملابس مدنيه اثواب ومعاوز وبعد ماخلعوا ملابسهم العسكريه اودعوا اسلحتهم عند صاحب الشقه ونزلوا ولقوا انصار الله بيصيحوا عليهم قالوا وقفوا فوقفوا قالوا من انتم
‏قالوا نحن من ابناء الشقق السكنيه ليش ايش تريد
‏قالوا خلاص امشوا سريع
‏فأكد لي هذا الشخص الذي يعد صديقي واقسم بالله العظيم قال ان الزعيم مات واستشهد وهو بطل وهو بلباس المواجهه بندقه وجعبته وكأنه احد الافراد وليس القائد الآمر
‏وقال حتى السياره التي اظهروها هم اخذوها من داخل الحوش من بيت الزعيم
‏وفي الاخير حسيت بألمه وقلت له انت لست وحدك من يتألم بل غالبية الشعب الشرفاء تألموا مثلك وشكرآ لك صديقي

‏⁧‫#ماجدعبدالله‬⁩

اترك رد