أخبار الفن

“بلكون” تطلق العرض الموسيقي عبر الإنترنت ” كيوب سيشينز”

تعلن “بلكون” ميديا عن إطلاق العرض الجديد ” كيوب سيشينز“ المخصص للموسيقى البديلة والمستقلة القادمة من العالم العربي يوم الجمعة ٨ أيار/مايو ٢٠٢٠. إيماناً منها بأن منطقتنا غنية ومتنوعة، إلا أن شبابنا يواجه نزاعاً حول الهوية، باحثاً باستمرار عن ذاته في يومنا الحاضر.

وقد أعرب داني شمعون (مؤسس مشارك ومنتج / بلكون) بقوله:
“غالباً ما استُخدم هذا المزيج من الثقافات والهويات لخلق حدود في أرجاء المنطقة، بينما تحدّت الموسيقى والفن تلك الحدود، إذ يتم التعبير عنها بحرّية، وهي تسمح لنا بالتواصل وتفهّم بعضنا بعض.“

ما الذي يجمعنا حين تفصلنا الجدران والحدود؟
ما هو المسكن حين نكون في منفى جسدي وسياسي وثقافي مستمر؟
ما هي الثقافة حين يصبح التيار السائد هو المعيار بينما نحن عالقون في خفاء “الأندرجراوند”؟

“كيوب سيشينز” هي وسيلتنا للتفكير في هذه الأسئلة ولإظهار أنفسنا في صيغة – على الرغم من حصرها ضمن مكعّب – مفتوحة على التفاعل مع عناصر حولها من اختيار الفنانين أنفسهم، لمشاركة لحظات حميمة خلال أداء الموسيقى.
موسيقى من المنطقة العربية من صناعة فنانين مستقلين يتم تقديمها لجمهور دولي من خلال الوسائل الرقمية، تلك هي اللغة التي اخترناها.

أما رشا صلاح (مستشارة فنون وثقافة / باكفورورد) تحدثت قائلة: ”من موريتانيا إلى بيروت ورام الله، وصولاً للصحراء الكبرى وبلاد القبائل. أعتقد أن كيوب سيشينز قادرة أن تكون المنصة التي تجمع هذا الغنى والجمال للآلات الموسيقية الكثيرة مع الأصوات القادمة من الجبال والسواحل والصحاري“

سيتم نشر العروض الحية والمقابلات عبر قنوات بلكون على جميع وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات بث الموسيقى، حيث لا يستمع الجمهور لموسيقى الفنان فحسب، بل يستكشف محيط الفنان كاملاً وقد تم تصويره بأسلوب سينمائي مميز.

وأعتبر سماح القاضي (مؤسس مشارك ومخرج / بلكون) أنه: ”حان الوقت لصناعة محتوى يجمع بالفعل فنانينا الأكثر ابتكاراً وأصالة وقيمة في جميع أنحاء هذه المنطقة شديدة التنوع وعديدة الأوجه، بدلاً عن الإصدارات التجارية ذات الجودة المتدنية في الأغلب والتي لا تمثلنا.“

ستضم أول قائمة محتوى موسيقيين مثل محمد عبدالله من “المربع” (فلسطين/الأردن)، فرقة أدونيس (لبنان)، زيد حمدان (لبنان)، لين أديب (سوريا)، طنجرة ضغط (سوريا)، والمزيد مستقبلاً.

وقد وصف زيد حمدان (منتج موسيقي ومشرف / كيوب سيشينز) العروض على أن : “العروض حية، مفعمة بالإحساس، سُجلت في لقطة واحدة، دون مونتاج، بكل صراحة. تم تصويرها في أصفى أشكال التعبير، جامعة كل ما أحب في مشهد الموسيقى في منطقتنا بشكل مركّز داخل مكعّب!“

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى